Saç Ekimi ve diğer ekimler

  • ما هو أف يو إي " استخراج الشعر من المسام " ، و ما هو أف يو تي "زراعة الشعر في المسام، و ما الفرق بينهم؟

    ما هو أف يو إي " استخراج الشعر من المسام " ، و ما هو أف يو تي "زراعة الشعر في المسام، و ما الفرق بينهم؟

    Cevap

    يعتبر أف يو إي و أف يو تي كلاهما تقنية من تقنيات زراعة الشعر الأساسية. هناك الكثير من الاختلافات بينهما. نستطيع أن نفرق بينهم ببساطة كالآتي:

    تقنية أف يو إي " استخراج الشعر من المسام ":


    - يتم استخراج الشعر " جذور الشعر " من منطقة واسعة من الرقبة "خلف الرأس".
    - لا يترك أي علامة أو أثر أو خياطة ابدا علي الرقبة "خلف الرأس".
    - تتطلب هذه التقنية حلاقة الشعر.
    - يجب أن يتم تطبيق الجلسة الثانية او الثالثة المتطلبة لتضييق المسام و جذور الشعر في خلال الأيام المتتالية القليلة لأول جلسة.
    - و إذا لزم الأمر يمكن أخذ شعيرات من مناطق أخري من الجسم، مثل: الذراع، الأرجل، الصدر أو غيرها من المناطق و زرعها في الرأس " لا يشترط شعر الرقبة و الرأس فقط.
    - يحدث القليل من النزيف خلال تطبيق هذه التقنية مقارنة بتنقية ذراعة جذور الشعر الأخري.
    - يمكن أخذ بصيلات شعر من مناطق أخري من الجسم، لا يشترط شعر الرقبة و الرأس فقط. أي منطقة في الجسم بها شعر أو شعيرات يمكن أخذ بصيلات منها.
    - لا يتم سحب الشعر من الجسم بطريقة تقليدية، بالعكس يتم أخذها بدقة و بحرص لذلك لا تتسبب هذه العملية بأي ضرر علي بصيلات الشعر الموجودة في الجسم أو الشعر.
    - هي طريقة زراعة لا تسبب أي أثر أو علامات في المستقبل.
    - يتم تطبيق هذه التقنية في عملية زراعة الشعر الكبري.
    - يتم الشفاء سريعا من هذه العملية في خلال يومين أو ثلاثة أيام.


    تقنية FUT زراعة البصيلات في الشعر:


    - يتم سحب جذور الشعر من الرقبة " خلف الرأس " تماما علي شكل شريط مع جلد الرأس.
    - يتم خياطة الجرح الناتج عن إزالة بصيلات الشعر مع جلد فروة الرأس.
    - يتم أخذ البصيلات من الرقبة "خلف الرأس" بدرجة 2 أو 2.5 سنتم في الجلسة الأولي لذلك تكون عدد بصيلات الشعر الواجب زرعها في الجلسة الأولي محدود جدا.
    - إذا كانت الجلسة الثانية أو الثالثة سوف تتم وفقا لتقنية شعر FUT، يجب الانتظار حتي تشفي الجروح الناتجة عن الجلسة الأولي. و هذا يعني أن يكون بين كل جلسة و جلسة فترة لا تقل عن 6 إلي 9 أشهر.
    - في تطبيق هذه الطريقة حتي إذا كان بكمية قليلة فيجب أن يحدث نزيف.
    - الشعر الممكن أخذه في هذه التقنية محدودا جدا. فلا يمكن سحب شعر من أي مكان في الجسم و زرعه في هذا التطبيق.
    - تترك هذه التقنية أثار الخياطة لفترات طويلة بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر حتي أنه في بعض الحالات قد لا يخرج شعر فوق بعض الأماكن من الخياطة. و بالتالي الأماكن التي لا يخرج فيها الشعر قد يظهر بها أثر الجرح و الخياطة لمدة طويلة. سابقا كان يعاني المرضي الذين يجري لهم زراعة الشعر عن طريق تقنية FUT من الأماكن أو المناطق التي لا يخرج فيها شعر و كانو يعانون أيضا من ظهور آثار الجرح و الخياطة في بعض المناطق، و كانو في هذه الحالة يلجئون إلي إجراء عملية زراعة شعر أخري بتقنية FUE لتغطية هذه الآثار.
    - آثار الجروح الموجودة في الرقبة "خلف الرأًس" تستغرق علي الأقل مدة 10 أيام لشفائها.
    - في حالات بعض المرضي يتطلب زراعة عدد قليل جدا من بصيلات الشعر. مثالا: في حالة زراعة الحواجب، يفضل منطقيا زراعة الحواجب عن طريق تنفيذ تقنية FUT، لأن هذه التقنية لا تتطلب قص الشعر بالكامل كما يحدث في تقنية FUE. سوف يتم سحب بصيلات الشعر المطلوبة مع جلد فروة الرأس علي حسب الحاجة فقط. في مثل هذه الحالات يتم ترجيح تقنية FUT. و لكن في الحالات التي تتطلب عدد كبير من بصيلات الشعر من بين 4000 إلي 6000 بصيلة مثل زراعة شعر ميجا، أو جيجا، يفضل في هذه الحالات تطبيق تقنية FUE.

  • هل تعتبر عملية زراعة الشعر عملية آمنة؟

    هل تعتبر عملية زراعة الشعر عملية آمنة؟

    الإجابة

    عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية و لكن عند تصنيفها ضمن العمليات الجراحية فسوف يتم تصنيفها علي أنها عملية جراحية صغيرة. العمليات الجراحية المحدودة بين عمليات الوجه أو البشرة أو الجلد أو زراعة الشعر تعتبر من ضمن العمليات الجراحية السهلة الصغيرة التي لا تمثل أي خطورة علي الحياة. و تعد الخطورة في مثل هذه العمليات الجراحية متعلقة أكثر بما قد يحدث أو ينتج بعد العملية الجراحية مثل عدم تماسك الجذور، أو عدم ظهور الشعر بشكل طبيعي، نتائج مثل هذه النتائج. فكلما تم إجراء زراعة الشعر في مركز زراعة شعر معروف محترف و متطور، كلما قل معدل التعرض للخطورة و المشاكل.

  • هل تعتبر عملية زراعة الشعر عملية جراحية صعبة؟

    هل تعتبر عملية زراعة الشعر عملية جراحية صعبة؟

    الإجابة

    أكثر قسم صعب في هذه العملية هو القسم الأول الذي يتطلب فيه تخدير الجزء الذي سوف يتم سحب أو أخذ بصيلات الشعر منه. يجب أن يتم تخدير كل الرقبة " خلف الرأس "، من الأذن اليمني و حتي الآذن اليسري عن طريق حقن المريض بأبرة تخدير. و بالفعل خلال عملية التخدير يتم إعطاء المريض علاج مهدأ. و بالتالي سوف يساعد هذا المهدأ علي ألا يشعر المريض بآلام حقنة التخدير. و تتم عملية التخدير في الرقبة "خلف الرأس" عن طريق حقن المريض بأبرة تخدير رفيعة جدا. سوف تشعر فقط بألم خفيف عند عملية الحقن الأولي، أما بالنسبة لعمليات الحقن الأخري فلن تشعر بها. و بعد مرور هذه المرحلة فسوف تكون مراحل العملية أخري سهلة و لن تشعر بألم.

  • يقال أنه في خلال الأشهر المتتالية لعملية زراعة الشعر سوف تواجه تساقط الشعر المزروع، هل هذه المعلومة صحيحة؟

    يقال أنه في خلال الأشهر المتتالية لعملية زراعة الشعر سوف تواجه تساقط الشعر المزروع، هل هذه المعلومة صحيحة؟

    الإجابة

    تتعرض جذور و بصيلات الشعر المزروعة بعد العملية إلي حالات من المفاجأة. بعد أن تظل بصيلات الشعر الحقيقية تحت الجلد حية. يؤثر عليها بصيلات و جذور الشعر المزروع، و بالتالي يبدأ الشعر في التساقط. و بعد ذلك يبدأ الشعر الجديد في النمو بشكل طبيعي و صحي بدون تساقط. تستغرق عملية تعرض الشعر للتساقط بعد عملية زراعة الشعر شهرين تقريبا من عملية الزراعة. أما بالنسبة للفترة التي يستغرقها الشعر لكي يستعيد حيويته و قوته و صحته فهي تتراوح بين 6 إلي 9 أشهر علي الأقل.

  • هل هناك مشاكل كبيرة يمكن أن نواجهها أثناء إجراء عملية زراعة الشعر؟

    هل هناك مشاكل كبيرة يمكن أن نواجهها أثناء إجراء عملية زراعة الشعر؟

    الإجابة

    أكبر مشكلة قد يعيشها المريض أثناء إجراء عملية زراعة الشعر هي انخفاض معدل الضغط و هذا نادرا ما قد يحدث لدي بعض المرضي. بسبب الاستلقاء لفترة طويلة، و بعدها النهوض المفاجئ علي الأقدام بعد العملية، و بسبب أيضا استخدام حقن التخدير في الرأس قد يؤدي ذلك إلي انخفاض الضغط لدي المريض. لذلك يجب أن تجري عملية زراعة الشعر تحت ملاحظة و مشاهدة الطبيب المتخصص. نادرا ما قد يحدث تداخل من الطبيب في بعض الحالات النادرة و يتم إعطاء محلول للمريض ليستعيد نشاطه مرة أخري.

  • كم من الوقت تستغرق عملية زراعة الشعر؟

    كم من الوقت تستغرق عملية زراعة الشعر؟

    الإجابة

    معرفة الوقت يتعلق تماما بكمية أو عدد بصيلات الشعر التي يحتاج إليها المريض. و في العادة ماتستغرق عمليات زراعة الشعر ما بين ساعتين إلي 6 ساعات. و في بعض عمليات زراعة الشعر الكبيرة "جيجا" يتطلب في بعض حالات المرضي علي الأقل عدد بصيلات يتراوح بين 6000 إلي 10000 بصيلة شعر. و في هذه الحالات يفضل تقسيم عملية زراعة الشعر إلي جلستين. مثال: في اليوم الأول يتم أخذ 5000 بصيلة شعر من طرف معين من الرقبة "خلف الرأس"، و يتم زراعته في الأماكن التي لا تحتوي علي شعر تماما. و في اليوم التالي يتم أخذ 5000 بصيلة من طرف الرقبة الآخر و زرعها تماما في الأماكن التي بحاجة إلي تضييق و تكثيف جذور الشعر. في الحالات المشابهة تحتاج عملية زراعة الشعر وقت لا يقل عن 8 إلي 10 ساعات، و هذا سوف يكون ممل للغاية بالنسبة للمريض، لذلك يفضل تقسيم العملية علي الجلستين و بالتالي سوف تستغرق الجلسة الوحدة بين 4 إلي 5 ساعات. عمليات زراعة الشعر يجب أن تتم بدقة و عناية كاملة بدون إزعاج المريض أو جعله يشعر بالملل لذلك في حالات زراعة الشعر الكبيرة نقسم عملية زراعة الشعر إلي جلستين.

  • هل يمكن زراعة شعر طويل، و إذا يمكن هل توفرون ذلك؟

    هل يمكن زراعة شعر طويل، و إذا يمكن هل توفرون ذلك؟

    الإجابة

    تطبيق عملية زراعة الشعر طويل يكون مفيدا طبعا في حالة كان عدد بصيلات الشعر المطلوبة قليل. و الهدف هنا هو بدون قص شعر المريض أن يتم زرع الشعر الطويل علي الشعر الموجود بالفعل أو علي البصيلات المزروعة. في حالة كان الشعر المطلوب زرعه قليلا يعني يتراوح بين 4 إلي 5 سنتيم، يتم زراعة الشعر الطويلة علي بصيلات الشعر المزروعة مباشرة بدون الحاجة إلي قص الشعر. و تكون هذه العملية في هذه الحالة مفيدة. و لكن في حالة زراعة عدد كبير من بصيلات الشعر يكون صعبا جدا تطبيق هذه العملية و تكون هذه العملية بلا فائدة. سوف يصبح إجراء عملية زراعة الشعر صعبة جدا، و سوف تطول مدة العملية أكثر و أكثر و لن تستطيع الحصول علي زراعة الشعر بالقدر المطلوب. و لأن المدة سوف تطول قد تصبح رسوم العملية باهظة الثمن بدون الحاجة إلي ذلك. لأنه بالفعل سوف يتساقط الشعر بعد عملية الزراعة كما ذكرنا ذلك. و عندما يقال لك أننا سوف نقوم بإجراء عملية زراعة الشعر بدون قص الشعر فهذه تعد أحد وسائل الدعاية و الإعلان، تقال فقط لجذب المريض. و لكن وفقا للنتائج المطلوبة فهي تعتبر زراعة شعر ليس لها اي فائدة، بل و بالعكس تماما فهي لها الكثير من العيوب. لذلك فنحن لا نفضل زراعة الشعر الطويل ابدا بدون تقصيره، و لا نوفر ذلك في مركزنا.

  • هل يجب تقصير الشعر في عمليات زراعة الشعر؟

    هل يجب تقصير الشعر في عمليات زراعة الشعر؟

    الإجابة

    يعتبر تقصير الشعر في عمليات زراعة الشعر الكبري شرط و تكون له النتائج إيجابية و جيدة. و لا نقوم ابدا بزراعة الشعر الطويل بدون قصه بأي شكل من الأشكال. . و عندما يقال لك أننا سوف نقوم بإجراء عملية زراعة الشعر بدون قص الشعر فهذه تعد أحد وسائل الدعاية و الإعلان، تقال فقط لجذب المريض.

  • هل تترك عملية زراعة الشعر اثر بعد ذلك؟

    هل تترك عملية زراعة الشعر اثر بعد ذلك؟

    الإجابة

    في حالة تم زراعة الشعر عن طريق تقنية FUT سوف تترك عملية زراعة الشعر أثر في الرقبة "خلف الرأس" لأنه في هذه التقنية يتم سحب شريط كامل من بصيلات الشعر من الجذور مع الجلد، و بالتالي الخياطة الناتجة عن الجرح و النزيف تترك أثر. و قد يظهر هذا الأثر أكثر عند سقوط المطر، أو عند الاستحمام. أما بالنسبة لتقنية FUE فهي لأنها تتم عن طريق أخذ بصيلات الشعر واحدة تلو الآخر، فهذا لا يترك أثر علي الإطلاق. في حالة تم أخذ بصيلات صغيرة بعدد صغير من الرأس أو من الرقبة " خلف الرأس" لن يظهر أي علامة أو جرح علي الإطلاق في تطبيق هذه التقنية. و عند استخراج بصيلات الشعر يجب اتباع بعض التعليمات و أولها في حالة اخذ بصيلة يتم ترك اثنتين. و في حالات زراعات الشعر الكبري (جيجا) يتم أخذ بصيلة و ترك الأخري. في حالة تم أخذ اثنتين و ترك واحدة، فسيبدأ الشعر في التساقط بشكل سيء.

  • هل يمكن تقصير و صبغ الشعر عندما ينمو بعد عملية زراعة الشعر؟

    هل يمكن تقصير و صبغ الشعر عندما ينمو بعد عملية زراعة الشعر؟

    الإجابة

    يمكن تقصير و صبغ الشعر بعد ثلاثة اشهر من عملية زراعة الشعر.

  • ما هي المدة أو الفترة المطلوبة للشعر حتي يبدأ في النمو بشكل طبيعي أو صحي؟

    ما هي المدة أو الفترة المطلوبة للشعر حتي يبدأ في النمو بشكل طبيعي أو صحي؟

    الإجابة

    يتم غسل الشعر بعد يومين من تاريخ عملية زراعة الشعر. يقع كل القشر المتجمع و يتم تنظيف الرأس تماما في خلال الأسبوع الأول من تاريخ عملية زراعة الشعر. يمكن الذهاب للسباحة أو البحر أو حمام السباحة بعد مرور ثلاثة أسابيع علي الأقل من تاريخ زراعة الشعر. في حالة زراعة اللحية لا يمكن قص اللحية قبل شهرين و يتم قصها عن طريق سكين الحلاقة الحاد و ليس ماكينة الحلاقة. و يبدأ الشعر في التساقط في خلال فترة ما بين 3 إلي 4 أشهر، و تبقي الجذور قوية و سليمة. و بعد هذه الفترة يبدأ الشعر في النمو بشكل طبيعي و صحي. يحصل الشعر علي صحته و طوله و قوامه بالضبط بين سنة إلي سنتين.

  • هل يتطلب زراعة الشعر مرة أخري في المستقبل؟

    هل يتطلب زراعة الشعر مرة أخري في المستقبل؟

    الإجابة

    لأن الشعر المزروع مأخوذ من الرقبة " خلف الرأس" لن يتساقط الشعر. و لأنك لن تتعرض إلي خسارة الشعر أو لن تواجه تساقط الشعر، فلن تحتاج في هذه الحالة إلي زراعة الشعر مرة أخري. فقط للعناية بالشعر و تضييق المسام يمكنك الذهاب إلي جلسة علاجية واحدة فقط بعد ذلك.

  • كيف يمكنني التأكد من أن الشعر المزروع هو شعر صحي و سليم؟

    كيف يمكنني التأكد من أن الشعر المزروع هو شعر صحي و سليم؟

    الإجابة

    من الطبيعي أن الشعر المزروع لا يكون مستقيما فهذا مهم جدا، فيجب أن يكون مائلا. يتم زراعة الشعر في ثلاثة خطوط: ثقيل، ثنائي، و ذو ثلاث جذور. الخط الأول الرفيع يتكون من جذر واحد "بصيلة واحدة" و هذا يتم زراعته بشكل عشوائي. و يتم زراعة الشعر وفقا للوجه بشكل تجميلي، و ليس بأي شكل بحيث يكون متناسب و متناسق مع الوجه. و أهم نقطة هي أن الشعر المزروع للمريض يجب أن يظهر علي أنه طبيعي و ليس مزروع.

  • كيف يمكنني التأكد من أن بصيلات الشعر المزروع نفس العدد الذي قيل لي أنه سيتم زرعه؟

    كيف يمكنني التأكد من أن بصيلات الشعر المزروع نفس العدد الذي قيل لي أنه سيتم زرعه؟

    الإجابة

    يتم وضع بصيلات الشعر المؤخوذة من كل مريض في علب. و من الطبيعي أن تحتوي كل علبة علي 200 بصيلة. يعني إذا أردت أن تحسب عدد بصيلات الشعر المأخوذة منك، مثال: إذا كان أمامك 10 علب، و كانت كل علبة مثل الطبييعي تحتوي علي 200 بصيلة فهذا يعني أنه مأخوذ منك 2000 بصيلة.

  • هل الشعر المزروع يمكن أن يتساقط فيما بعد؟ هل الشعر المزروع ممكن أن يكون صحي و دائم؟

    هل الشعر المزروع يمكن أن يتساقط فيما بعد؟ هل الشعر المزروع ممكن أن يكون صحي و دائم؟

    الإجابة

    يفضل في عملية زراعة الشعر أخذ بصيلات الشعر من من الرقبة " خلف الرأس" لن يتساقط الشعر. و لأنك لن تتعرض إلي خسارة الشعر أو لن تواجه تساقط الشعر. لأن البصيلات الموجودة بها هي أكثر بصيلات تواجه التساقط و تتحمل الثبات. حتي من يعانون من تساقط الشعر، أو حتي من يعيش لفترة ما مشكلة تساقط الشعر، فسوف نجد عندهم أن آخر منطقة في الجسم قد يتساقط منها الشعر هي منطقة الرقبة "خلف الرأس". حتي إذا تساقط الشعر من أي منطقة من الجسم بسهولة، يصعب سقوطه من منطقة الرقبة بسهولة. لذلك تكون عملية زراعة الشعر صحية و سليمة و دائمة لأن هذ النوع من بصيلات الشعر لا تتساقط بسهولة.

  • كيف يمكن أن تظهر زراعة اللحية و الشارب بشكل طبيعي و جذاب؟

    كيف يمكن أن تظهر زراعة اللحية و الشارب بشكل طبيعي و جذاب؟

    الإجابة

    كل عملية زراعة شعر لها الخصائص و المميزات الخاصة بها. و هناك بعض النقاط الواجب التركيز عليها في عمليات زراعة اللحية و الشارب. مثالا زراعة اللحية يجب أن تكون بصيلاتها مائلة للأسفل، و لكن في بصيلات الشارب و الخد يجب أن تكون مائلة باستقامة إلي الأسفل. يجب الانتباه أيضا إلي لون وسمك و كثافة اللحية و الشارب عند الزراعة حتي يكون هناك تناسق مع شعيرات اللحية و الشارب الأصلية.

  • كيف يمكن أن تظهر زراعة اللحية و الشارب بشكل طبيعي و جذاب؟

    كيف يمكن أن تظهر زراعة اللحية و الشارب بشكل طبيعي و جذاب؟

    الإجابة

    بعد إتمام عملية زراعة الشعر للحية و الشارب لا يمكن حلاقة اللحية أو الشارب لمدة أسبوعين علي الأقل "14 يوما". يمكن حلاقة اللحية أو الشارب عن طريق سكين حلاقة حادة و نظيفة و جودتها تكون جيدة. لا يفضل استخدام ماكينة الحلاقة في حلاقة اللحية أو الشارب، لأن مثل هذه الماكينات تقوم بتقصيف الشعر و ليس قصه. و يمكن لهذه الماكينات أيضا أن تكون سببا في تساقط البصيلات المزروعة. و لذلك و علي الأقل لمدة 3 أشهر يفضل استخدام سكين حلاقة في حلاقة اللحية أو الشارب.

  • هل يمكن السباحة أو الذهاب للبحر أو لحمام السباحة أو ممارسة الرياضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر؟

    هل يمكن السباحة أو الذهاب للبحر أو لحمام السباحة أو ممارسة الرياضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر؟

    الإجابة

    بعد القيام بعملية زراعة الشعر، فيعتبر غسيل الشعر بشامبو خاص شئ، و الذهاب للبحر أو لحمام السباحة شئ آخر. يتم الذهاب إلي العيادة بعد يومين من عملية زراعة الشعر لغسل الشعر هناك علي يد متخصصين، لأن أول غسيل يجب أن يتم تحت إشراف طبي. لاننا نستخدم شامبو و غسول و مرطبات خاصة للشعر و الرأس في العيادة. لأن هذه المواد مواد مطهرة و لها تأثيرات إيجابية. و مياه البحر أو حمام السباحة لا تعتبر مياه مطهرة. و قد يتسبب الذهاب للبحر أو لحمام السباحة في تكون جلطات دم بعد إجراء عملية زراعة الشعر. و في حالة الذهاب للبحر أو لحمام السباحة، وفي حالة تكون جلطات دم بعد إجراء عملية زراعة الشعر. فلن تحسن التخلص منها بسهولة حتي إذا تم غسل الشعر يوميا. و حتي إذا تم غسل الشعر يوميا لن تشفي جلطات الدم قبل 10 ايام. و سوف تضطر إلي الانتظار إلي عشرة أيام آخرين حتي تتساقط القشرة المتكونة عنها في الرأس و حتي تشفي فروة الرأس بشكل كامل. لذلك يوصي الطبيب بعدم الذهاب للبحر أو لحمام السباحة قبل 3 أسابيع علي الأقل.

  • أنا مريض بمرضي السكر، هل استطيع إجراء عملية زراعة الشعر؟

    أنا مريض بمرضي السكر، هل استطيع إجراء عملية زراعة الشعر؟

    الإجابة

    طبعا يستطيع مريض السكر إجراء عملية زراعة الشعر. لأن إجراء عملية زراعة الشعر تكون أصعب لدي المرضي العاديين و حتي أحيانا يكون الشفاء منها أصعب مما يحدث لدي مرضي السكر. بالرغم من ذلك يستطيع مريض السكر إجراء عملية زراعة الشعر حتي إذا كان تحت تأثير مرض السكر و يستهلك أدوية مرض السكر. يجب عمل تحليل دم للمريض قبل إجراء عملية زراعة الشعر، و كنترول معدل السكر في الدم قبل القيام بإجراء العملية.

  • هل يخرج شعر مرة أخري في الأماكن المأخوذ منها بصيلات الشعر؟

    هل يخرج شعر مرة أخري في الأماكن المأخوذ منها بصيلات الشعر؟

    الإجابة

    يتم أخذ بصيلات الشعر من منطقة البصيلات التي توفر خروج الشعر بشكل صحي و سليم. لذلك يتم أخذ الشعر من منطقة الرقبة "خلف الرأس"، لأن بصيلات الرقبة تكون قوية و لا تتساقط و تتحمل الثبات. و لذلك نأخذ هذه البصيلات و ننقلها في المنطقة التي تحتاج لزراعة الشعر. لا يتكون أو يخرج بصيلات شعر أخري في الأماكن المأخوذ منها بصيلات الشعر. يتم إجراء عملية زراعة الشعر في الأصل من الخلف إلي الأمام. عندما يأخذ بصيلات شعر من منطقة ما لا يخرج فيه بصيلات شعر أخري.

نتشرف بزيارتكم لعيادتنا

IDIL HAIR TRANSPLANT